بلدي >> الأخبار و المقالات >> أخبار جولانية >> بلدي مجدل شمس >> وسام الصباغ :ساعدوني لرؤية أمي المريضة في دمشق

وسام الصباغ :ساعدوني لرؤية أمي المريضة في دمشق

تقييمات : [1]
تصغير الخط تكبير الخط
 بلدي, الثلاثاء 20 / 03 / 2012 - 03:49 مساءً

http://www.baladee.net/uploads/2032012-034326PM-1.jpg


ناشدت وسام الصباغ الجهات المختصة والمنظمات الإنسانية والحكومية السماح لها برؤية والدتها المريضة،التي لم تلتق فيها منذ 14 عاما في سوريا إلا أياما معدودة مرت عليها كالحلم كما تقول. وحكاية وسام الصباغ هي حكاية اخرى من حكايات عذاب فراق الاحبة أم تريد أن تلتقي امها ببساطة فهل من مستجيب.

وسام الصباغ انتقلت الى قرية مجدل شمس مع زوجها معضاد الصباغ الذي التقاها في العاصمة السورية دمشق وتزوجا لتبدأ معهم مسيرة المعاناة التي يعيشها الكثير من العائلات المنقسمة بين الجولان وسوريا.

"اتمنى ان تساعدوني لرؤية امي المريضة التي تعاني من مرض عضال"

وتقول وسام التي فقدت والدها في العام 2002 في حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" أناشد من خلال صفحاتكم الإعلامية ان تساعدوني لرؤية أمي المريضة التي تعاني من مرض عضال وهي طريحة الفراش في سوريا وتتمنى ان تراني قبل ان يصيبها مكروه او يصيبني. فأنا أيضا أعاني من مرض (اسمه لوبس أو دئبة حميمية) هذا المرض المزمن والخطير يزداد تفاقما مع تردي حالتي النفسية، حيث اني موجودة في المشفى منذ حوالي شهر. بعد ان وعدت بالسفر مع أولادي الى دمشق من اجل متابعة العلاج الى جانب اهلي وإخوتي كي يساهم في تحسين حالتي النفسية واخرج من هذا المرض بسلام، قبل ان افقد حياتي كي أبقى الى جانب أطفالي وأولادي. كما يجب ان أكون انا أيضا الى جانب امي التي خضعت للعديد من العمليات الجراحية والتي يتردى وضعها يوما بعد يوم بسبب الحسرة والألم الذي تعانيه بسببي ، وللأسف في اخر مرة فتح فيها معبر القنيطرة خذلت عندما ذهبت بعد ان وعدت بالعبور حيث اني منعت لعدم اكتمال الأوراق والموافقات ومن يومها تم نقلي الى المستشفى".

http://www.baladee.net/uploads/2032012-034326PM-2.jpg


وسام الصباغ والدمع في عينيها :" هل اشكل خطرا على امن دولة اسرائيل "

تتابع وسام والدمع في عينيها: "لقد أتيت الى الجولان عام 1998 وزرت والدتي فقط مرتين كل مرة يومين ، توفي أبي في عام 2002 وقد قدمت الطلب لرؤيته قبل وفاته وقد منعت من ذلك، أنا اليوم ام لثلاث اطفال وهم شام عمرها( 13 سنة) ، سلام ( 7 سنين) ، كريم ( 3 سنين) ونصف عائلتي في دمشق مكونة من 5 اخوات واخوين وامي عمرها (54 عاما )مريضة وابي قد ذهب الى جنان الخلد. وفي كل عام اتقدم بطلب ويرفض لماذا هل اشكل خطرا على امن الدولة؟ انا ام وايضا اريد ان أرى امي والجميع عندهم أطفال وأمهات لماذا لا يسمحون لي رؤية عائلتي في هذا الظرف الإنساني الصعب. ارجو ان تتبنو قضيتي الانسانية وتساهموا في الحد من معاناتي ولكم ولكل من يساعدني جزيل الشكر والامتنان".

وختمت قولها هل سيساعدني احد لتقديم هدية لأمي في عيدها.



http://www.baladee.net/uploads/2032012-034326PM-3.jpg

http://www.baladee.net/uploads/2032012-034326PM-4.jpg

doc html txt      طباعة ارسل مفضلة

عرض الردود

أضف تعليقك

 المزيد من الأخبار

الحضانات تحتفل بعيد الطفل

توسيع الحراك للتصدي لقرارات المحاكم الإسرائيلية التي تهدف للتضييق على سكان الجولان المحتل

وفاة الشيخ سلمان أبو جبل من مجدل شمس

اجتماع عام في مركز الشام يهدف للتصعيد ضد سياسة سلطات الاحتلال بحق السكان

رسالة الى اهالي طلاب مدرسة المناهل

وفاة الشيخ ابو عزت حسن سعيد ايوب من مجدل شمس

وفاة الشيخ توفيق الحلبي من مجدل شمس

وفاة السيدة ام محمود زيد الخير ابراهيم من مجدل شمس

وفاة السيده ام حسن هيله ابراهيم من مجدل شمس

تفجير قنبلة في شرفة منزل في مجدل شمس

من نحن - الإعلانات - اجعلنا الرئيسية  - اتصل بنا -   info@baladee.net  -جميع الأوقات في موقعنا بتوقيت الجولان المحتل

المواد المنشوره في الموقع وفي الصفحات الخاصه لا تعبر بالضروره عن رأي الموقع وانما عن رأي كاتبيها

تصميم وتطوير

فارس شعلان